يونيو 23، 2015

جزيئات نانوية لتسريع التئام الجروح عن طريق "سيرنا"

 ترجمة: د.حسام الجنايني، 

استطاع الباحثون في كلية ألبيرت أينيشتين للطب، جامعة يشيفا، استخدام جزيئات نانوية جديدة لتعزيز سرعة التئام الجروح بصورة كبيرة. فقد اكتشفوا أن إنزيم FL2) fidgetin-like 2) الذي يتم إنتاجه بصورة طبيعية في الجسم يتسبب في إبطاء انتقال الخلايا ناحية الجرح. ولمنع هذه العملية، طور الباحثون عقار من الحمض النووي الريبوزي المسكت "سيرنا" (silencing RNA (siRNA) drug) لتثبيط الجين المسئول عن إنتاج إنزيم FL2.

ومن أجل إيصال السيرنا إلى داخل الخلية قبل أن يتحلل قام الباحثون بتغليف جزيئاته داخل جزيئات نانوية مصممة خصيصاً لحماية السيرنا وإيصاله للخلايا التي سيؤدي وظيفته بها.

الفيديو التالي بتقنية الفاصل الزمني يوضح الفرق بين التئام جلد محروق بدون وبعد استخدام الجزيئات النانوية لإيصال المثبط الجيني:



جزء من الملخص البحثي الذي نشر في مجلة علم الأمراض الجلدية الاستقصائي:
في هذه الدراسة، قمنا بإعادة تعريف الإنزيم القاطع للأُنيبيبات (microtubule-severing enzyme) الغير مميز سابقاً، والمعروف ب FL2) Fidgetin-like 2)، قمنا بإعادة تعريفه كمنظم أساسي للهجرة الخلوية، والذي يمكن استهدافه داخل الأنسجة الحية باستخدام جزيئات سيرنا مغلفة داخل جزيئات نانوية لتحسين التئام الجروح وإعادة بناء الأنسجة المجروحة بصورة أفضل. في المعمل، استهلاك إنزيم FL2 من مزرعة خلوية لنسيج خاص بأحد الثدييات يؤدي إلى زيادة في سرعة تحرك الخلايا أكثر من ضعفين، ليكون سبباً جزئيا في الزيادة الملحوظة في الحركة المتجهة للخلايا (directional motility). بتحليل التألق المناعي (Immunofluorescence) يتبين أن إنزيم FL2 يتمركز في حواف الخلايا، وخاصة في الحواف البارزة للخلايا المُستَقطَبة، حيث يتم التحكم في انتظام وحركة الأنيبيبات للهيكل الخارجي.
وللاستفادة من هذه النتائج بصورة إكلينيكية، استخدمنا نظام إيتاء للدواء قائم على الجزيئات النانوية يحتوي على جزيئات سيرنا (siRNA) من أجل تدمير إنزيم FL2 موضعياً  في حروق في جلد فئران التجارب وكذلك في جروح الاستئصال الكامل للجلد. الاستخدام الموضعي للجزيئات النانوية المحتوية على سيرنا المضاد لإنزيم  FL2 لكلا النوعين من الجروح أدى إلى تحسن كبير في سرعة وجودة الشفاء إكلينيكياً وهستولوجياً وذلك مقارنة بمجموعات المقارنة.

شارك الموضوع مع زملائك