يناير 25، 2015

كيف تكتب سيرة ذاتية صيدلانية ناجحة



Sean Brown
Pharmaceutical-journal.com
5 كانون الثاني 2015
يوظف مدراء الصيدليات طاقما جديدا اعتمادا على العديد من العوامل بما فيها الخبرة و المهارات و الشخصية . و على أي حال , فإن جودة سيرتك الذاتية يمكن أن تشكل الفرق بين الرفض أو تأمين المقابلة اللازمة للعمل . 

الانطباعات الأولى : 
إن السيرة الذاتية السيئة التنضيد يمكن أن تجعل المرشح يبدو غير مهنيا. لذلك يجب أن تكون السيرة الذاتية الجيدة سهلة القراءة و الفهم و تمكن المدير من تخيل أو تصور المرشح .
الخط الأسود النظيف مثل Calibri بحجم 10 مقروء بشكل واضح و يجعل السيرة الذاتية تبدو أكثر احترافية . 
يجب أن تبدأ السيرة الذاتية باسم المرشح و تفاصيل الاتصال به مع أن هذا القسم يمكن أن يبدو مباشرا جدا للدخول به فإن العديد من الباحثين عن العمل يفهمون ذلك بشكل خاطئ تماما . ينظر المدير المحتمل إلى هذا القسم في بادئ الأمر ليكون صورة ذهنية عن المرشح من حيث ما سوف يمكنه أن يقدمه و إذا ما كان ملائما للعمل و لذلك فإنه من المهم أن تكون هذه التفاصيل واضحة و مقنعة و بسيطة . 
يجب أن يوضع اسمك و تفاصيل الاتصال بك بما فيها العنوان الكلي و الرمز البريدي أعلى الصفحة و يجب أن نتأكد من أن الايميل يظهر بصورة مهنية . يمكنك أيضا تضمين تفاصيل حساباتك على الشبكات الاجتماعية مثل تويتر و لينكد إن. 
إذا كنت بالفعل موظفا فعليك أن تضمن ذلك في سيرتك الذاتية , إضافة لذلك يجب إضافة رقمك الصيدلاني العام و هو طريقة سهلة للمدير للتأكد من هويتك و حالة تسجيلك .

ما يتعلق بحجم السيرة الذاتية :
هناك جدل حول طول السيرة الذاتية و لكن عندما نأتي إلى العمل كمزود للرعاية الصحية فإن السيرة الذاتية تكون أفضل كلما تضمنت تفاصيل أكثر لأن الخبرة و المؤهلات سوف تحدد العمل و لكن على أي حال يجب ألا تزيد السيرة الذاتية عن الثلاث صفحات .

التعريف بالنفس :
يرتكب العديدون أخطاء عندما يضعون قائمة طويلة من المنجزات و الأدوار حيث يرسمون صورة لصيدلاني جيد . و على أي حال فمن الضروري أن تضع جملتين أو ثلاث جمل تقديمية في أعلى السيرة الذاتية . هذا سوف يحدد فيما إذا كان المدير المحتمل سوف يأخذ اهتمام أوسع بك كمرشح للعمل و يجب أن يقنعه بقراءة بقية المستند . هذا الموضوع يجب أن يتضمن من أنت و ما هو اختصاصك و ماذا سوق يقدم و ما الذي تبحث عنه فيما يخص دورك في العمل . حاول إيجاد شيء مميز فيما يخص قيمتك المضافة إلى فريق العمل في الصيدلية , كمثال عن ذلك “ أنا صيدلاني متخصص في الإنتانات بخبرة 12 سنة أتطلع لتوسيع مسيرتي المهنية في الإنتانات و أمراض الدم Aseptic and hematology و بينما تقبع خبرتي الخاصة في تركيب الأغذية المخصصة للحقن فإنني أود زيادة معرفتي في حقل الـ radio pharmacy .

تفاصيل ضرورية :
من الضروري أن تكون مفصلا كفاية فيما يخص كل موقع قمت بالعمل فيه خلال تاريخك المهني . التفاصيل مهمة لأنها تركز الضوء على مناحي اختصاصك و خبرتك . كمثال إذا كنت تقدم سيرتك الذاتية لدور صيدلاني في قسم الدمويات فان من الضروري أن تظهر ما الخبرة التي تمتلكها في ذلك الحقل أو تذكر مهاراتك القابلة للتطبيق و النقل applicable transferable skills . و على اي حال تأكد من أن المعلومات وثيقة الصلة و إخبارية و هي ليست حشو غالبا . 
المرشحين يتركون وضع مواضع الخبرة أحيانا لأنهم لا يجدونها ذات أهمية بينما على العكس فإنها تظهر المرشح قد تعرض للعديد من بيئات العمل المختلفة . 
يمكن أن يمتلك المدراء مزيدا من الثقة في قدرتك على توسيع دورك إذا شاهدوا انك عملت في دور غير دورك الصيدلاني الرئيسي . و على اي حال ينصح أن تضمن جميع أعمالك السابقة بشرط أن تضع ذلك بطريقة مختصرة و مؤثرة . 
بالإضافة لذلك فان السيرة الشخصية الذاتية يجب أن تضمن حقائق كبرامج المحاسبة في الصيدليات التي عملت بها . 
العمل في صيدلة مجتمع هي أيضا نقطة مهمة في سيرتك الذاتية . إذا كنت ستتقدم لدور ما في مشفى فان تضمين هذه المهارات سوف يكون أمرا حاسما . ضمن كل الأعمال التي عملت بها و كل مركز قمت به . إن عدم وضع هذه المعلومات هو خطأ شائع و أساسي في العديد من السير الذاتية للصيادلة . 
شركات التوظيف غالبا ما تبحث عن كلمات رئيسية أو طنانة في السيرة الذاتية لذلك يجب التأكد من إضافة عبارات موجودة في عروض التوظيف . كمثال إذا كان المدير يبحث عن شخص يعمل في صيدلية مجتمع مثلا و كان الصيدلاني قد وضع هذه العبارة في سيرته الذاتية فانه غالبا سوف يحصل على نقاط إضافية من المدير . 
ومع أن العديد من الصيادلة يعملون في أدوار محلية و التي تميل لتكون فترات زمنية قصيرة فإنها علامة جيدة إذا ما كان الشخص قد عمل في مكان أو مركز واحد لأكثر من ستة أشهر .

املآ الفجوات :
غالبا ما يكون المدراء قلقين من الفجوات الموجودة في السيرة الذاتية و التي تكون غير مفسرة و كبيرة . لذلك ركز الضوء دوما على الفجوات الأكثر من شهر . إن عدم تبرير هذه الفجوات في السيرة الذاتية سوف يزيد فقط من المخاوف و الاستفسارات . شرح ما الذي فعلته خلال فترة الفجوة حتى لو كان عبارة عن رحلة إلى أمريكا الجنوبية لسنة هو أمر مقبول تمام و سوف تسأل فقط عما تركته من دون شرح .

التزكيات :
شركات التوظيف الصيدلاني تدفع قدما بالتزكيات لذلك إذا كان الصيدلاني يمتلك تزكيات بارزة فإنه سوف يمتلك فرصة أفضل لتأمين مركز للعمل و على أي حال فإن الصيادلة المحترفين يجب ألا يضمنوا أي مراجع أو تفاصيل للمزكي في سيرهم الذاتية و يجب أن يكتبوا أن هذه المعلومات متوافرة عند الطلب . 
تحدث دوما مع المزكي قبل تقديم سيرتك الذاتية للتأكد من أنه سوف يكون سعيدا بتقديم التزكية . إضافة لذلك إذا دعيت لمقابلة عمل أو سجلت في وكالة فيجب عليك إخبار المزكي أنه يمكن أن يسأل أو يطلب إليه إتمام التزكية . هذا سوف يضمن لك أن الجهة المزكية سوف تتصرف بشكل مهني مهني و سوف يساعدك على الاستجابة في الوقت المناسب .

البصمات على الانترنت online footprint :
يبحث العديد من المدراء عن المرشحين على الانترنت عندما يتلقون سيرهم الذاتية . قد يبحثون في تويتر أو لينكد إن و من النادر أن يطلب المدير حسابك على فيس بوك . إن الدخول إلى حسابات المرشح على مواقع التواصل الاجتماعي يساعد المدير على بناء صورة عن المرشح بما فيه كيف يتعامل الشخص على الانترنت و ما هي آراءه و توجهاته .

اللمسات الأخيرة :
ينصح بحفظ السيرة الذاتية كملف pdf لان هذا لن يظهر التحريرات المسبقة على المستند أو متى حرر للمرة الأخيرة . و هذا الأمر مفيد إذا تم تحريره قبل 5 دقائق من إرساله . يمكن فتح ملفات ال pdf بسهولة باستخدام العديد من الأجهزة و هو أمر لا توفره ملفات word .

أمور هامة : 
1- تقدم للعديد من الأدوار الصيدلانية كلما تستطيع .
2- نسق و حرر سيرتك الذاتية اعتمادا على الموقع الذي سوف تتقدم له . و بالنسبة لأدوار العمل في المشافي فيجب تضمين خبرتك السريرية .
3- في الموضوع المفتوح , ضع أهدافك المهنية و لماذا تتقدم لهذا العمل و لماذا سوف تكون مرشحا جيدا .
4- حاول الحصول على تزكيات ما أمكن . تزكية واحدة جيدة على الأقل يجب أن تكون متوافرة .



شارك الموضوع مع زملائك